هل مرض الكبد عند القطط معدي للإنسان؟


مرض الكبد شائع للغاية عند القطط ويمكن أن يحدث في أي عمر، وعادة ما تكون أعراض هذا المرض غامضة بعض الشيء، ولكن تعتبر أكثر علامات يسهل على أي مالك للقطط ملاحظتها هي فقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن المفاجئ.

هل مرض الكبد عند القطط معدي للإنسان؟ لا يعتبر مرض الكبد عند القطط معدي للإنسان إطلاقًا، كما إنه من الأمراض التي تجدها نادرًا ما تنتقل من حيوان إلى آخر، وهناك بعض الطرق السريعة والفعالة من أجل معالجته عليك وضعها في الاعتبار عندما تشك في إصابة قطتك بهذا المرض.

هل مرض الكبد عند القطط معدي للإنسان؟ هل يمكن أن تنقل القطة هذا المرض إلى قطة أخرى أم لا؟ كل هذا وأكثر ستتعرف عليه معنا اليوم في مقالنا حول مرض الكبد عند القطط.

هل مرض الكبد عند القطط معدي للإنسان؟

هل مرض الكبد عند القطط معدي للإنسان
هل مرض الكبد عند القطط معدي للإنسان

ليس هناك أي احتماليات لإصابتك بمرض الكبد نتيجة نقله من قطتك إليك مباشرة، حيث لا يسير الأمر بخصوص هذا المرض بذلك الشكل إطلاقًا، فمهما كانت خطورته عند قطتك فلا يمكنك الإصابة به، ونادرًا ما يحدث إنه ينتقل من قطة إلى أخرى.

هل يمكن علاج مرض الكبد عند القطط؟

يتم علاج بعض أمراض الكبد بشكل فعال بالأدوية، حيث تستجيب الأمراض الالتهابية الشائعة عادةً للعلاجات الدوائية وغالبًا ما تحتاج إلى تناولها لأسابيع أو شهور أو حتى مدى الحياة، وغالبًا ما تكون الأنظمة الغذائية الخاصة مفيدة للغاية في هذه الحالات على وجه الخصوص.

وهناك بعض أمراض الكبد التي تتطلب الجراحة، على الرغم من أن هذا نادر الحدوث، حيث تتطلب حصوات القناة الصفراوية التي تسبب الانسداد جراحة طارئة، وأحيانًا تكون السرطانات والأكياس الفردية قابلة للإزالة.

ولسوء الحظ، لا تستجيب بعض أمراض الكبد بشكل جيد للعلاج، فعلى سبيل المثال لا يوجد علاجًا جيدًا لأمراض الكيسات وسرطان الغدد الليمفاوية في الكبد أيضً، فعلى الرغم من أن العلاج الكيميائي له تأثيره الجيد ولكن الاستجابات تكون ضعيفة للغاية وعادة ما ستجد القطط تعيش لفترة طويلة مع سرطان الكبد، حتى لو كانت هذه أورامًا خبيثة، وهذا يتوقف بالطبع على مدى مرضها عند اكتشاف الحالة وأنه يمكن السيطرة على أي ألم.

ماذا يحدث إذا لم تعالج مرض الكبد عند قطتك؟

كل هذا يتوقف على سبب المشكلة، فقد لا يتم ملاحظة مشاكل الكبد الخفيفة في معظم القطط، لذا فإن أي مشكلة سيئة بما يكفي لإظهار علامات واضحة في المنزل قد لا تتحسن من تلقاء نفسها.

في بعض الأحيان، يتم العثور على دليل على تلف الكبد في اختبارات الدم لقطط يتم فحصها لسبب آخر، وإذا لم تكن هناك مشكلة واضحة في الكبد، فقد تكون المراقبة مناسبة.

ومع ذلك، قد يرغب الطبيب البيطري في إجراء اختبارات أخرى مثل اختبار تحفيز حمض الصفراء وفحص الموجات فوق الصوتية لتقديم مزيد من المعلومات.

أقرأ أيضًا:
هل سرطان القطط معدي للإنسان؟ وما هي أخطر أنواعه؟

المصادر:
Liver problems in your cat