هل القطط والكلاب تتوقع الزلازل؟ الحاسة الـ 6 عند الكلاب والقطط

تم النشر في: 01/31/21 3:18 مساءً بواسطة: Rowan


الكلاب والقطط هي مخلوقات رائعة ومذهلة، وبعض مهارات تلك الحيوانات تبدو شبه خارقة للطبيعة. بالطبع، ليس السحر هو الذي يمنح الكلاب والقطط قدرات إضافية خاصة، لكنهم ببساطة قادرون على الإحساس بأشياء خارج الإدراك البشري. على سبيل المثال، يمكنهم شم الروائح وسماع أصوات عالية النبرة التي لا يمكننا اكتشافها. ولكن هل القطط والكلاب تتوقع الزلازل؟ بالفعل، هيا بنا نكتشف ذلك معاً.

هل القطط والكلاب تتوقع الزلازل؟ لا، القطط والكلاب يمكنها توقع الزلازل. حيث أنه لا توجد أي أدلة علمية مؤكدة على ذلك. لكن بالرغم من ذلك يقول الباحثون إن حيوانات المزارع بدت وكأنها تتوقع الهزات في أي مكان من ساعة إلى 20 ساعة قبل حدوث الزلازل، كما يقول العديد من المربين أن قططتهم كانت تتصرف بجنون قبل وقوع الزلازل.

تابع معنا مقال اليوم لتتعرف على ما يعرف بالحاسة السادسة للحيوانات وهي إمكانيتهم لتوقع الزلازل.

هل القطط والكلاب تتوقع الزلازل؟

dog cat youtube ftr هل القطط والكلاب تتوقع الزلازل؟ الحاسة الـ 6 عند الكلاب والقطط 1 هل القطط والكلاب تتوقع الزلازل؟ الحاسة الـ 6 عند الكلاب والقطط
هل القطط والكلاب تتوقع الزلازل؟

منذ عام 373 قبل الميلاد، كانت هناك تقارير عن حيوانات تتصرف بشكل غريب قبل وقوع الزلازل. من المحتمل أنك قد سمعت أدلة غير مؤكدة على أن القطط والكلاب تتصرف بطرق غير معتادة في أي مكان من ثواني إلى أيام قبل وقوع زلزال. ومع ذلك، لا يوجد أي دليل علمي قاطع على أنهم بإمكانهم حقاً توقع الهزات الأرضية، ولا أحد من الآلية التي تستخدمها تلك الحيوانات للقيام بذلك.

إحدى الطرق الممكنة للكشف المبكر عن الزلازل هي استشعار موجات  P

. وهي الموجات التي تهز الأرض في الاتجاه المعاكس الذي تتحرك فيه الموجة. وقد لا يلاحظ معظم البشر الموجة P الصغرى، والتي بسبب سرعتها العالية تصل قبل حدوث الزلزال الفعلي، لكن الكلاب والقطط قد تلاحظ بحواسها الأكثر حدة أن الموجة تحدث فعلاً قبل أن يدرك البشر وجود أي خطأ.

على الرغم من أن ذلك قد يفسر قدرة الكلاب والقطط على الشعور بالخطر في غضون ثوانٍ قبل وقوع الزلزال، إلا أنه لا يدعم فكرة أنهم يمكنهم التنبؤ بحدوثه قبل ذلك بساعات أو أيام. ولكن هل يمكن أن يكتشفوا علامات مبكرة أخرى مثل ميل الأرض، أو التغيرات في المال المغناطيسي للأرض؟ أحد الاحتمالات هو أن الكلاب والقطط تسمع النشاط الزلزالي تحت الأرض عالي النبرة لطحن الصخور وكشطها معاً، والذي يحدث قبل وقوع الزلزال.

لمزيد من استكشاف فكرة أن الكلاب والقطط تسمع أصواتاً عالية النبرة، قام الدكتور كورين بتجميع الكلاب في دراسته وفقاً لحجم رؤوسهم. يمكن للثدييات ذات الرؤوس الصغيرة أن تسمع ترددات أعلى أفضل من الثدييات ذات الرؤوس الأكبر، لذلك كان على الكلاب ذات الرؤوس الأصغر والقطط بالطبع، أن تستشعر المزيد من أصوات توقع الزلازل.

في الواقع، كانت الكلاب ذات أحجام الرأس الأصغر تميل إلى إظهار زيادة أكبر في مستويات النشاط والقلق وعلامات على الخوف، والقطط أيضاً كانت تظهر مستويات غريبة من النشاط بالإضافة إلى علامات الخوف. ويوفر ذلك المزيد من الأدلة على أن الأصوات الزلزالية عالية التردد هي التي تنبه كلاً من الكلاب والقطط بقدوم الزلزال.

على الرغم من أن بحث الدكتور كورين ليس سوى دراسة واحدة تتضمن زلزالاً واحداً فقط، جنباً إلى بعض الأدلة القصصية، يبدو أن الكلاب والقطط قد تكون قادرة على التنبؤ بالزلازل حقاً، على الأقل في ظل الظروف المناسبة. إذا كان الزلزال ينتج أصواتاً عالي التردد بدرجة كافية في الأيام التي تسبقه، فقد تكون الكلاب والقطط قادرة على استشعار حدوثه.

الأسئلة المرتبطة

ما الذي تفعله بقطتك أثناء وقوع الزلزال؟

إذا كنت في المنزل أثناء الزلزال، دع حيوانك يجد الأمان بمفرده. من المحتمل ألا تتسامح القطط مع الإمساك بها أثناء الاهتزاز على أي حال. إذا كان حيوانك الأليف لا يمان في حمله، انزل معه على الأرض، وازحف أسفل مكتب أو طاولة وقم بتغطية رأسك ورقبتك. وتمسك برجل الطاولة بأفضل ما يمكنك.

هل الزلازل تخيف الكلاب؟

يمكن لأي شيء يشبه الزلزال أن يثير خوف كلبك – أي ضوضاء عالية، أو اهتزاز، أو تحرك الأشياء أو سقوطها، أو الرعد، أو البرق، أو العواصف الكبيرة. يؤدي كل ما سبق إلى شعور الكلاب بالخوف وعدم الأمان، فهم يحبون المساحات الصغيرة المغلقة في الأوقات المرعبة.

المصادر