اكتشف ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة وتعرف على أسباب موت القطة الأم بعد الولادة

تم النشر في: 12/8/20 1:31 مساءً بواسطة: Rowan


موت القطط الصغيرة أو ما يعرف بمتلازمة تلاشي القطط الصغيرة، هي عبارة عن مجموعة من الأعراض المرتبطة بفشل القطط حديثي الولادة في النمو والتطور. وتلك المتلازمة ليست مرضاً واحداً، ولكن تحدث للعديد من الأسباب التي تؤدي إلى تدهور صحة القطة سريعاً، حتى يصل بها الحال إلى الموت.

ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة؟ اسباب واعراض موت القطط الصغيرة، تتمثل في: أولاً بالنسبة للأسباب، فالمعروف هو أن معظم حالات تلاشي القطط تنتج عن إصابة القطة بمرض غامض عند الولادة. أما بالنسبة للأعراض، فتتمثل في الموت خلال الأسبوع 1-2 من عمر القطة، أو الموت بعد الفطام والذي عادة ما يرتبط بفيروس ما.

تابع معنا مقال اليوم للنهاية لتتعرف على أهم أسباب وأعراض موت القطط الصغيرة.

ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة؟

في التالي نتعرف على أسباب وأعراض متلازمة تلاشي القطط الصغيرة.

أولاً: ما هي أسباب موت القطط الصغيرة؟

og og 157997542725541890 اكتشف ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة وتعرف على أسباب موت القطة الأم بعد الولادة 1 اكتشف ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة وتعرف على أسباب موت القطة الأم بعد الولادة
ما هي أسباب موت القطط الصغيرة؟
  • مرض أو سوء تغذية القطة الأم أثناء الحمل: عادة تكون القطط قادرة على إنجاب 5 مجموعات من القطط خلال سنة واحدة، ولكن هذا يعد مرهقاً للغاية للقطة الأم ويستنزف الكثير من طاقتها وقوتها البدنية، بالإضافة إلى عدم حصول القطة على التغذية المناسبة أثناء الحمل. هذا كله يؤدي إلى إصابة القطط المولودة بأخر الموسم ببعض الأمراض كالتشوهات الخلقية، والإصابة بمتلازمة تلاشي القطط. لذا ينصح دائماً بالاهتمام بتغذية الأم، والتأكد من حصولها على العناصر الغذائية المناسبة أثناء الحمل.
  • الأمراض المعدية: يوجد العديد من العدوى الفيروسية والبكتيرية التي قد تصيب مجموعة كاملة من القطط حديثي الولادة. والتي تنتقل للقطط الصغيرة عادة عن طريق التعرض المباشر لفضلات الحيوانات المصابة. لذا ينصح دائماً بأن تبقي حيواناتك المنزلية بعيدة عن الطرق والشوارع.
  • التحلل الكلي للقطط حديثة الولادة: يحدث هذا عندما تختلف فصيلة دم الأم عن القطط الصغيرة، فيتم تدمير خلايا الدم الحمراء للقطط عن طريق الأجسام المضادة التي تتلقاها من حليب الأم عند الرضاعة.
  • البراغيث والطفيليات الأخرى: إذا تعرضت القطط الصغيرة للدغات البراغيث، فتلك اللدغة من الممكن أن تؤدي إلى إصابة القطط الصغيرة بفقر دم شديد والتي في العديد من الحالات تكون قاتلة.

ثانياً: ما هي أعراض موت القطط الصغيرة؟

og og 1474567406263996751 اكتشف ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة وتعرف على أسباب موت القطة الأم بعد الولادة 2 اكتشف ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة وتعرف على أسباب موت القطة الأم بعد الولادة
ما هي أعراض موت القطط الصغيرة؟

على الرغم من أن متلازمة تلاشي القطط عادة ما تحدث فجأة ولا يمكن تحديد الأعراض التي تظهر على القطط قبل حدوثها، ولكن أثبتت بعض الدراسات أنه هناك بعض الدلائل على أن القطة تكون معرضة لخطر الإصابة بمتلازمة تلاشي القطط، وتتمثل تلك العلامات في:

  • انخفاض الوزن الشديد عند الولادة: عادة القطط التي تصاب بمتلازمة تلاشي القطط، تكون هي الأصغر في الوزن من بين باقي القطط، فتلاحظ أنها منخفضة الوزن للغاية، ولا تتمتع بنفس القدر من النشاط مثل بقية القطط.
  • عدم القدرة على الرضاعة بشكل صحيح: خلال الـ 72 ساعة الأولى من بعد الولادة تنتج الأم حليباً خاصاً يسمى باللبأ والذي من اللازم أن تحصل عليه القطط بعد الولادة مباشرة لتنعم بصحة جيدة، وغالباً القطة المصابة بالمتلازمة لا تكون قوية بما يكفي لإمساك حلمة الأم ورضعها.
  • التخلي: عادة بعد الولادة تشعر القطة الأم عند وجود قطة ضعيفة وقد تتخلى عنها لصالح القطط الأخرى. وهذا رد فعل غريزي مصمم عند القطط من أجل حماية القطط الأكثر صحة.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم: نظراً لأن القطط الصغيرة لا تستطيع تنظيم درجة حرارة جسمها عند الولادة، فهي تعتمد على الأم لتقوم بذلك، وإذا تم هجر القطة من قبل الأم، فتتعرض لانخفاض شديد بدرجة الحرارة والذي يؤدي إلى تلون اللثة والفم باللون الأزرق، ويمكن أن يكون مميتاً بسرعة كبيرة إن لم يحدث تدخل بشري.

في نهاية مقالنا اليوم، ننصح بأنه إذا لاحظت ظهور أي من الأعراض السابقة أن تتوجه للطبيب البيطري على الفور لمحاولة إنقاذ القطط الصغيرة.

أسباب موت القطة الأم بعد الولادة

أسباب موت القطة الأم بعد الولادة
أسباب موت القطة الأم بعد الولادة

تجتهد القطة الأم حتى تظل ثابتة عندما يحين وقت الولادة، وأثناء خروج القطط الصغيرة ستجد أن هناك بعض المشاكل التي يمكن أن تظهر على القطة الأم، وهنا سيكون عليك التدخل سريعًا حتى تنقذ حياة الأم وذلك من خلال اصطحابها إلى الطبيب البيطري قبل فوات الأوان.

وفيما يلي سنذكر لك بعض المضاعفات التي قد تحدث أثناء وبعد الولادة عند القطط وقد تؤدي إلى وفاة الأم.

1- حدوث انقباضات ممتدة بدون ولادة: إذا كانت قطتك تعاني من تقلصات قوية لأكثر من 30 دقيقة دون أي تقدم، فهنا سيكون الأمر خطرًا على حياتها وعليك أخذها إلى الطبيب البيطري حتى تنقذها من الموت

2- المشيمة: عليك أن تعد كل قطة تمت ولادتها وعدد المشيمة التي خرجت معها، حيث يجب أن يساوي عدد المشيمة عدد القطط المولودة، وإذا وجدت أن هناك مشيمة ناقصة، فهذا الأمر قد يؤدي إلى إصابة القطة الأم بالتهاب في الرحم وهذا الأمر قد يؤدي إلى وفاتها إذا لم يتم معالجته سريعًا

3- استقرار القطة الصغيرة في قناة الولادة: أثناء الولادة ستلاحظ أن أغلب القطط تظهر برأسها أولًا، وهذا الأمر طبيعي، ولكن الأمر سيكون خطرًا إذا استقرت قطة في قناة الولادة لأكثر من دقيقتين، فهنا سيكون عليك الاتصال بالطبيب البيطري على الفور لأن هناك خطر على حياة القطة الأم والصغيرة

4- قطط ميتة: إذا لاحظت أن القطة الأم ولدت قطط ميتة، فعليك إخراجهم من القطة الأم على الفور وإبعادهم عنها حتى تتمكن الأم من الاستمرار في ولادة القطط الأخرى، وإذا لم تقم بذلك فقد تتوفى الأم.

5- حدوث نزيف ما بعد الولادة: على الرغم من أن بعض النزيف بعد الولادة أمر طبيعي، إلا أن النزيف المفرط يعد حالة طارئة ويتطلب اهتمامًا بيطريًا فوريًا، وإذا تم تجاهله، يمكن أن تموت القطة الأم، كما يجب أن تعلم أيضًا أن النزيف العادي إذا استمر لأكثر من أسبوع بعد الولادة أو إذا توقف النزيف لمدة يوم ثم عاد مرة أخرى، فاطلب المساعدة البيطرية أيضًا

امراض تسبب موت القطط

1. أمراض الكلى

أمراض الكلى هي واحدة من أكثر الأمراض شيوعاً خاصة في القطط الكبيرة في السن، ولكنها يمكن أن تصيب القطط من جميع الأعمار أيضاً. ويمكن أن يكون الأمر خلقياً أي أن تولد القطة حاملة لتلك الأمراض، أو تتطور مع تقدم العمر.

يمكن للقطة المصابة بأمراض الكلى أن تتلقى العلاج وتبقى بصحة جيدة لعدة سنوات في معظم الحالات. ومع ذلك، فإن إهمال العلاج، أو عدم التعرف على المرض من الأساس في وقت مبكر لبداية العلاج قد يجعل الحالة تدهور كثيراً مما يجعلها عرضة للوفاة.

عادة ما يتم تقييم صحة الكلى من خلال فحص الدم السنوي عند الطبيب البيطري. وتأكد أيضاً في جميع الأوقات أن القطة تشرب كميات كافية من الماء للحفاظ على رطوبة القطة وآلية عمل الكلى بشكل صحيح.

2. مرض السكري

تماماً كما هو الحال مع البشر، يمكن أن تصاب القطط بمرض السكري كجزء من مرحلة الشيخوخة أو اتباع نظام غذائي سيئ يسبب تدهور حالة القطة الصحية.

بينما يمكن السيطرة على مرض السكري في القطط باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة يومياً، فإن بعض الحيوانات الأليفة تتطلب جرعان منتظمة من الأنسولين. وذلك يرجع إلى أن أجسام القطط غير مصممة لإنتاجه من الأساس مثل أجسامنا، وذلك السبب الرئيسي في كون السكريات واحدة من الأطعمة السامة للقطط.

3. التهاب المفاصل

غالباً ما يتم تعريف التهاب المفاصل على أنه إحدى طقوس تقدم القطط في السن. وقد يبدون بطيئين في الاستيقاظ في الصباح أو مترددين قليلاً في القفز إلى مكانهم المفضل على الأريكة وما إلى ذلك.

يمكن للطبيب البيطري تشخيص معظم أشكال التهاب المفاصل أثناء الفحص الروتين السنوي، لكنه قد يوصي أيضاً بإجراء أشعة سينية لاستبعاد المشكلات الأخرى أو تقييم مدى خطورة التهاب المفاصل.

على الرغم من عدم وجود علاج لالتهاب المفاصل في القطط، إلا أنه يمكن استخدام المكملات الغذائية للمفاصل، وحتى علاجات مثل الوخز بالإبر للمساعدة في إبقاء حركة قطتك قدر الإمكان.

4. السعار

السعار هو المرض رقم 1 الذي يسبب أكبر عدد من الوفيات في الحيوانات الأليفة سواء من القطط أو الكلاب، وذلك لأنه لا يوجد علاج من الأساس للمرض. بمجرد الإصابة بالسعار تصل فرص نجاة القطة إلى 0% فالسعار مرض قاتل في 100% من حالات الإصابة.

لحسن الحظن، فإن الاستخدام الواسع للقاح السعار والذي يتوافر في جميع البلاد حول العالم، ويمكنك الحصول عليه بسهولة من أي عيادة أو مستشفى بيطرية، قد قلل اللقاح عدد الإصابات بالسعار تماماً خاصة بين الحيوانات الأليفة المنزلة والتي لا تتعامل مع أي حيوانات برية أو حيوانات شوارع، لذا تذكر دائماً أنه من الضروري أي تحصل قطتك على اللقاح بانتظام لضمان الحماية الكاملة.

5. البارفو أو سل القطط

يعتبر مرض البارفو مرضاً مأساوياً للغاية، غالباً ما يكون قاتلاً في معظم حالات الإصابة. عادة ما يأتي الفيروس مصحوباً بأعراض عصبية وإفرازات من الأنف وارتفاع في درجة الحرارة.

هذا الفيروس المسمى “بارفو” شائع بشكل رهيب في بعض الدول ذات معدلات التطعيم المنخفضة، ويمكن أن يصيب كلاً من القطط والكلاب على حد سواء، على الرغم من ذلك، فهو لا ينتشر بين الأنواع المختلفة من الحيوانات.

غالباً ما يظهر البارفو في القطط الصغيرة التي لم تحصل على التطعيم بع. يعتمد معدل الوفيات على سرعة اكتشاف الأعراض من قبل صاحب القط ومعالجتها من قبل الطبيب البيطري ومقويات الجهاز المناعي.

وعلى الرغم من قلة عدد الناجين من هذا الفيروس، إلا أن معظم الناحين لا يحملون أي تأثيرات طويلة المدى بعد التعافي من المرض.

أسئلة مرتبطة

كيفية علاج متلازمة تلاشي القطط؟

العلاج الأفضل لتلك المتلازمة هو أن تقوم بزيادة سكر الدم عند القطة أثناء تدفئتها، ضع بعض قطرات من شراب الذرة الخفيف على لثة القطة كل 3 دقائق، وإن لم يتوافر يمكنك استبداله بخليط من كميات الماء الدافئ والسكر المتساوية.

في أي عمر تصاب القطط بمتلازمة تلاشي القطط الصغيرة؟

قد تحدث متلازمة تلاشي القطط بأي عمر للقطط الصغيرة منذ الولادة وحتى الفطام، والذي يكون عادة بعمر 4-5 أسابيع. فهذا هو العمر الذي تكون فيه القطط أكثر عرضة لانخفاض درجة حرارة الجسم، نقص السكر في الدم، الجفاف، والعدوى.

أقرأ أيضًا:
كيف يمكنك منع تزاوج القطط بعد الولادة؟
كيفية علاج الامساك عند القطط حديثة الولادة بـ7 ط

المصادر

أقرأ أيضاً: