اكتشف ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة


موت القطط الصغيرة أو ما يعرف بمتلازمة تلاشي القطط الصغيرة، هي عبارة عن مجموعة من الأعراض المرتبطة بفشل القطط حديثي الولادة في النمو والتطور. وتلك المتلازمة ليست مرضاً واحداً، ولكن تحدث للعديد من الأسباب التي تؤدي إلى تدهور صحة القطة سريعاً، حتى يصل بها الحال إلى الموت.

ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة؟ اسباب واعراض موت القطط الصغيرة، تتمثل في: أولاً بالنسبة للأسباب، فالمعروف هو أن معظم حالات تلاشي القطط تنتج عن إصابة القطة بمرض غامض عند الولادة. أما بالنسبة للأعراض، فتتمثل في الموت خلال الأسبوع 1-2 من عمر القطة، أو الموت بعد الفطام والذي عادة ما يرتبط بفيروس ما.

تابع معنا مقال اليوم للنهاية لتتعرف على أهم أسباب وأعراض موت القطط الصغيرة.

ما هي اسباب واعراض موت القطط الصغيرة؟

في التالي نتعرف على أسباب وأعراض متلازمة تلاشي القطط الصغيرة.

أولاً: ما هي أسباب موت القطط الصغيرة؟

ما هي أسباب موت القطط الصغيرة؟
  • مرض أو سوء تغذية القطة الأم أثناء الحمل: عادة تكون القطط قادرة على إنجاب 5 مجموعات من القطط خلال سنة واحدة، ولكن هذا يعد مرهقاً للغاية للقطة الأم ويستنزف الكثير من طاقتها وقوتها البدنية، بالإضافة إلى عدم حصول القطة على التغذية المناسبة أثناء الحمل. هذا كله يؤدي إلى إصابة القطط المولودة بأخر الموسم ببعض الأمراض كالتشوهات الخلقية، والإصابة بمتلازمة تلاشي القطط. لذا ينصح دائماً بالاهتمام بتغذية الأم، والتأكد من حصولها على العناصر الغذائية المناسبة أثناء الحمل.
  • الأمراض المعدية: يوجد العديد من العدوى الفيروسية والبكتيرية التي قد تصيب مجموعة كاملة من القطط حديثي الولادة. والتي تنتقل للقطط الصغيرة عادة عن طريق التعرض المباشر لفضلات الحيوانات المصابة. لذا ينصح دائماً بأن تبقي حيواناتك المنزلية بعيدة عن الطرق والشوارع.
  • التحلل الكلي للقطط حديثة الولادة: يحدث هذا عندما تختلف فصيلة دم الأم عن القطط الصغيرة، فيتم تدمير خلايا الدم الحمراء للقطط عن طريق الأجسام المضادة التي تتلقاها من حليب الأم عند الرضاعة.
  • البراغيث والطفيليات الأخرى: إذا تعرضت القطط الصغيرة للدغات البراغيث، فتلك اللدغة من الممكن أن تؤدي إلى إصابة القطط الصغيرة بفقر دم شديد والتي في العديد من الحالات تكون قاتلة.

ثانياً: ما هي أعراض موت القطط الصغيرة؟

ما هي أعراض موت القطط الصغيرة؟

على الرغم من أن متلازمة تلاشي القطط عادة ما تحدث فجأة ولا يمكن تحديد الأعراض التي تظهر على القطط قبل حدوثها، ولكن أثبتت بعض الدراسات أنه هناك بعض الدلائل على أن القطة تكون معرضة لخطر الإصابة بمتلازمة تلاشي القطط، وتتمثل تلك العلامات في:

  • انخفاض الوزن الشديد عند الولادة: عادة القطط التي تصاب بمتلازمة تلاشي القطط، تكون هي الأصغر في الوزن من بين باقي القطط، فتلاحظ أنها منخفضة الوزن للغاية، ولا تتمتع بنفس القدر من النشاط مثل بقية القطط.
  • عدم القدرة على الرضاعة بشكل صحيح: خلال الـ 72 ساعة الأولى من بعد الولادة تنتج الأم حليباً خاصاً يسمى باللبأ والذي من اللازم أن تحصل عليه القطط بعد الولادة مباشرة لتنعم بصحة جيدة، وغالباً القطة المصابة بالمتلازمة لا تكون قوية بما يكفي لإمساك حلمة الأم ورضعها.
  • التخلي: عادة بعد الولادة تشعر القطة الأم عند وجود قطة ضعيفة وقد تتخلى عنها لصالح القطط الأخرى. وهذا رد فعل غريزي مصمم عند القطط من أجل حماية القطط الأكثر صحة.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم: نظراً لأن القطط الصغيرة لا تستطيع تنظيم درجة حرارة جسمها عند الولادة، فهي تعتمد على الأم لتقوم بذلك، وإذا تم هجر القطة من قبل الأم، فتتعرض لانخفاض شديد بدرجة الحرارة والذي يؤدي إلى تلون اللثة والفم باللون الأزرق، ويمكن أن يكون مميتاً بسرعة كبيرة إن لم يحدث تدخل بشري.

في نهاية مقالنا اليوم، ننصح بأنه إذا لاحظت ظهور أي من الأعراض السابقة أن تتوجه للطبيب البيطري على الفور لمحاولة إنقاذ القطط الصغيرة.

جرب هذا الطعام المغذي مع قطتك الصغيرة

أسئلة مرتبطة

كيفية علاج متلازمة تلاشي القطط؟

العلاج الأفضل لتلك المتلازمة هو أن تقوم بزيادة سكر الدم عند القطة أثناء تدفئتها، ضع بعض قطرات من شراب الذرة الخفيف على لثة القطة كل 3 دقائق، وإن لم يتوافر يمكنك استبداله بخليط من كميات الماء الدافئ والسكر المتساوية.

في أي عمر تصاب القطط بمتلازمة تلاشي القطط الصغيرة؟

قد تحدث متلازمة تلاشي القطط بأي عمر للقطط الصغيرة منذ الولادة وحتى الفطام، والذي يكون عادة بعمر 4-5 أسابيع. فهذا هو العمر الذي تكون فيه القطط أكثر عرضة لانخفاض درجة حرارة الجسم، نقص السكر في الدم، الجفاف، والعدوى.

المصادر

أقرأ أيضاً: