لماذا تبكي القطط عند التزاوج؟ وهل يعد ذلك طبيعياً أم لا؟

تم النشر في: 04/24/21 10:34 مساءً بواسطة: Rowan


بالطبع جميعاً نحب رفقائنا من القطط كثيراً، لذا فإن أي علامة على شعورهم بالانزعاج أو الألم يعد أمراً كبيراً ومهماً بالنسبة لنا، ولكن هل بكاء وصراخ القطط عند التزاوج ناتج في الأساس عن الشعور بالألم؟ ولماذا تبكي القطط عند التزاوج؟ وا هو سبب تلك التصرفات الغريبة التي تصدر من القطط؟ سنتعرف على كل ذلك وأكثر من خلال مقالنا اليوم.

لماذا تبكي القطط عند التزاوج؟ قد تبكي القطط عند التزاوج وتصرخ بسبب الخدش المؤلم الذي تشعر به من الأعضاء التناسلية الشائكة للقطط الذكور. وأحياناً قد تصرخ الذكور أيضاً رداً على أصوات القطط الأنثوية. الضجيج بشكل عام هو رد فعل طبيعي للتحفيز الضروري لحدوث التبويض والحمل.

تابع معنا مقال اليوم للنهاية لتتعرف على أكثر على أسباب سلوكيات القطط الغريبة أثناء التزاوج.

لماذا تبكي القطط عند التزاوج؟

post 5c04d48c6ff3d لماذا تبكي القطط عند التزاوج؟ وهل يعد ذلك طبيعياً أم لا؟ 1 لماذا تبكي القطط عند التزاوج؟ وهل يعد ذلك طبيعياً أم لا؟
لماذا تبكي القطط عند التزاوج؟

من الملاحظ كثيراً من قبل العديد من المربون أن إناث القطط يمكن أن تصبح عدوانية للغاية كما أنها قد تصرخ وتبكي أثناء التزاوج أو حتى بعده مباشرة. وسبب هذا السلوك العدواني الذي يصدر من القطط الإناث والأصوات العالية أيضاً التي قد تصل إلى البكاء، هو أن القطط الذكور لديهم ما يشبه الأشواك على الأعضاء التناسلية الخاصة بهم.

وعندما يحدث التزاوج، ويتم إدخال القضيب، تستلقي تلك الأشواك بشكل مسطح، ولكن عند سحب القضيب، تتسبب الأشواك في إحداث حركة داخل الأعضاء التناسلية للأنثى، مما يسبب الألم، وبالتالي تتفاعل الأنثى مع ذلك الألم من خلال مهاجمة الذكر والصراخ.

وبالنسبة للقطط الإناث (البكر) التي لم يسبق لها أن تتزاوج من قبل، فإنها لا تختبر عملية التبويض في المرة الأولى كالمرات المقبلة. ويسبب لها ألم التزاوج صدمة كبيرة في المرة الأولى، مما يؤدي إلى بدء التبويض بعد حوالي أكثر من 24 ساعة من التزاوج! وعندئذ تكون الأنثى قد بدأت دورة الإحترار الخاصة بها لمدة 3 أيام تقريباً.

وكل ذلك يفسر أيضاً سبب غضب القطة ومحالتها لمهاجمة الذكر، وكذلك لماذا يجب على الذكر أن يكون حريصاً جداً على عدم التعرض للإصابة – ولهذا السبب يقوم بمسك الأنثى من رقبتها (مؤخرة عنقها) أثناء التزاوج.

وبالرغم من كل ذلك الألم الألم، إلا أن الأمر طبيعي للغاية، ويعد جزءاً طبيعياً من شكل العلاقة بين القطط ولا يجب القلق أبداً على قطتك أو قطك إذا أظهروا تلك التصرفات. وحتى بالرغم من الألم فإنه ليس من الطبيعي أن ترفض القطة غير المعقمة التزاوج من الأساس بدءاً من بلوغها سن الزواج.

استخدم هذه التريتس لتهدئة القطط

الأسئلة المرتبطة

هل تصرخ جميع القطط وتبكي أثناء التزاوج؟

من الملاحظ أن إناث القطط تشتهر بصراخها وعدوانيتها أكثر من الذكور أثناء التزاوج أو حتى بعد التزاوج مباشرة. عندما تتزاوج القطط، فإنهم قد يصدرون أصواتاً عالية للغاية. والسبب في ذلك هو أن الأعضاء التناسلية الذكورية للقطط تحتوي على بعض الأشواك والتي تسبب آلاماً للإناث من القطط.

لماذا تتصرف القطط بجنون بعد التزاوج مباشرةً؟

يلاحظ العديد من المربون أنه عندما يقذف الذكر، تطلق الأنثى صراخاً عالياً للغاية. وذلك لأن الأعضاء التناسلية للذكور تقوم بخدش الأنثى مما يحث على تحسين عملية التبويض وأيضاً زيادة فرص حدوث الحمل. ولكن ذلك الخدش قد يكون مؤلماً للغاية مما يجعل الإناث تصرخ أو تتدحرج على الأرض أو حتى تكون عدوانية للغاية تجاه الذكر وجميع تلك السلوكيات الغريبة الأخرى.

المصادر