قط بورمي: سلالة مرحة وذكية ومناسبة لمن يعانون من الحساسية


من الصعب ألا تحب القطط البورمية من أول نظرة، فهذه الكائنات الصغيرة ستخطف عقلك بذكائهم وستخطف قلبك بخفة ظلهم ومظهرهم الخارجي الرائع، فهذه القطط اجتماعية بشكل لا يصدق بالنسبة للبشر وستتعلم بسرعة ممارسة الألعاب التفاعلية، وبالتالي ستكون رفيقك المسلي والمرح طوال الوقت.

ما الذي يميز قط بورمي؟ يعتبر أكثر شيء يميز قط بورمي عن غيره من القطط هو شخصياتهم الحنونة التي تشبه الكلاب تقريبًا وعيونهم العملاقة المعبرة التي تجعلهم يبدون وكأنهم داخل لوحة فنية رائعة، كما إنهم يتميزون أيضًا بذكائهم الكبير الذي يجعلهم يتعلمون أي شيء بسهولة، وهذا الأمر يجعلهم مثاليين للمبتدئين.

قبل امتلاك قط بورمي هناك بعض المعلومات والحقائق الممتعة التي يجب عليك معرفتها، فهذا القط غير باقي السلالات، وكل هذا ستتعرف عليه معنا اليوم بالتفصيل.

تاريخ قط بورمي:

قط بورمي
قط بورمي

من حسن الحظ أن هذا القط ينتمي إلى سلالة ذات تاريخ قديم ومعروف، حيث يعود إلى عام 1930 عندما تم استيراد أو قطة من هذا النوع إلى سان فرانسيسكو من بورما، وتشبه هذه السلالة إلى حد كبير القطط السيامي، وتعرف CFA على السلالة في عام 1936، ولكن في خطوة نادرة، حيث أوقف بالفعل الاعتراف بالسلالة في عام 1946 بسبب التهجين المكثف مع السيامي في محاولة لزيادة أعداد السلالة.

وبعد أن تمكن المربون من الإبلاغ عن ثلاثة أجيال متتالية من القطط البورمية النقية، تمت استعادة الاعتراف بالسلالة في عام 1954، وفي هذه الأثناء، كان يتم تطوير القطط البورمية الأوروبية طوال الأربعينيات، وفي الغالب من خلال تهجين تونكينيزي وقطط السيامي وعدد قليل من البورميين الأمريكيين الذين تم استيرادهم.

وبحلول عام 1952، تم إنشاء السلالة بشكل كافٍ للحصول على اعتراف من مجلس إدارة شركة Cat Fancy في المملكة المتحدة، واليوم ترفع معظم الدول الأوروبية ودول الكومنولث قط بورمي إلى مستوى القطط البريطانية.

المظهر الخارجي لقط بورمي:

قط بورمي

عندما يتعلق الأمر بالمظهر الخارجي لهذه السلالة، فستجد إنه يختلف على حسب المكان الذي تعيش فيه، فهناك مظهرين مختلفين لهذه السلالة على الرغم من أنها نشأت من نفس المكان، ولكن حدث تغيير في المظهر الخارجي بطريقة واضحة للبعض.

فالبرومي الأوروبي، الذي يُطلق عليه أحيانًا اسم “قط بورمي التقليدي”، يمتلك جسمًا أكثر رشاقة برأس كبيرة بعض الشيء وأذنان صغيرتان مدببتان وعينان لوزيتان الشكل.

أما المظهر الثاني، وهو قط بورمي الأمريكي الذي ستجد إنه يتميز برأسه الواسعة الممتلئة وآذان أوسع قليلاً في القاعدة من نظائرهم الأوروبيين، وبعيون أكثر استدارة وأكثر تعبيرًا.

وبشكل عام، تأتي جميع قطط البورمية بمعاطف قصيرة للغاية وحريري، وعادة ما تكون ذات لون واحد فقط، وستنبهر إذا شاهدت القط الذي يمتلك معطفًا بني، بهذا اللون هو الأكثر انتشارًا.

طباع وشخصية قط بورمي:

قط بورمي

القطط البورمية محبة ومرحة واجتماعية للغاية، ولهذا السبب يشبها البعض بأنها مثل الكلاب، ويقول عنها أغلب محبي القطط والكلاب إنها “شبيهة الكلاب” نظرًا لامتلاكها صفات نادرًا ما تجدها في القطط بل ستجدها منتشرة بين الكلاب أكثر.

وستلاحظ أيضًا أن هذا القط يميل إلى تطوير روابط ولاء قوية مع أصحابه وقد تم وصفه على أنه أفضل رفيق على الإطلاق لأنه سيرغب في قضاء أكبر وقت ممكن حول أصحابه، على هذا النحو، فإن هذه السلالة ليسوا مناسبين تمامًا للعزلة مثل بعض السلالات الأخرى، وقد يطورون سلوكيات عدوانية إذا تُركوا بمفردهم لفترات طويلة من الزمن.

يمكن أن يتعامل هذا القط بشكل ممتاز سواء مع كبار السن أو الأطفال أو حتى الحيوانات الأليفة الأخرى، وكل هذا إلى جانب قدرته الكبيرة على التعلم بسرعة بسبب ذكائهم المبهر.

وقبل امتلاك هذا القط، يجب أن تعلم شيئًا مهمًا عنه، فهو من القطط الفضولية للغاية ولم يظل في مكانه هادئًا مثل بعض السلالات، لذلك عليك أن تكون مستعدًا لهذا الأمر من الآن.

العناية بقط بورمي:

قط بورمي

معاطفهم القصيرة للغاية والافتقار النسبي للتساقط يجعل قط بورمي من أكثر أنواع القطط التي لا تحتاج إلى عناية وتنظيف مستمر، حيث ستجد أن تنظيف الأسنان بالفرشاة والاستحمام يحدث بشكل نادر، باستثناء القليل من التمشيط أثناء مواسم تساقط الشعر التقليدية، ولكن حتى تلك الأوقات يجب أن يكون تمشيطك له خفيفًا إلى حد ما.

وعلى الرغم من عدم وجود سلالة قطط لا تسبب الحساسية من الناحية الفنية، إلا أن البورمية هي واحدة من أكثر السلالات المضادة للحساسية التي يمكنك العثور عليها، وذلك بفضل طبيعتها النظيفة وعدم تساقط شعرها بكثرة، وكلاهما يساهم في حاجة القطة إلى تنظيف نفسها بدرجة أقل، مما يقلل من كمية اللعاب وبالتالي ينتجون وبرًا بشكل لا يذكر.

المشاكل الصحية التي يعاني منها قط بورمي:

قط بورمي

يتمتع قط بورمي بصحة جيدة إلى حد ما، ولكن هذا لا يعني إنه غير معرض للإصابة ببعض الأمراض الشائعة بين العديد من سلالات القطط المختلفة، ولعل من أبرز الأمراض التي يصاب بها هي ما يلي:

1- مرض السكر: يميل البورميون الأوروبيون إلى أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكر عن معظم السلالات الأخرى، ويمكن أن يؤدي هذا المرض إلى التسبب في الضعف والعمى والشهية المفرطة والعطش، وقد يحتاج القط إلى حقن أنسولين يومية للسيطرة على المرض.

2- نقص بوتاسيوم الدم: يمكن أن يكون كلا النوعين من القطط البورمية (الأمريكية والأوروبية) عرضة لنقص بوتاسيوم الدم، وهي حالة مرتبطة بانخفاض مستوى البوتاسيوم في مصل الدم، وفي كثير من الحالات، يمكن مساعدتهم من خلال اتباع نظامًا غذائيًا خاصًا.

وأخيرًا، تذكر أنه بعد اصطحاب قطة صغيرة جديدة إلى منزلك، فلديك القدرة على حمايتها من واحدة من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا وهي السمنة.

ولحسن الحظ، يعد الحفاظ على وزن القطط البورمية من أسهل الطرق لحماية صحتهم العامة، وبالتالي سيكون عليك جعلهم يتبعون نظامًا غذائيًا مناسبًا لحجمها وعمرها بناءً على إرشادات الطبيب البيطري.

حقائق ممتعة عن قط بورمي:

  • بفضل بنياتها القوية، تشتهر القطط البورمية بكونها أثقل مما تبدو
  • غالبًا ما يشار إلى هذه السلالة على أنها “قطط ملفوفة بالحرير” وذلك بسبب معطفها الحريري القصير الناعم للغاية
  • نشأ أسلاف البورميين في تايلاند، حيث تم الاحتفاظ بهم في الأديرة
  • يحب الجلوس لساعات طويلة في أحضان صاحبه دون الشعور بملل أو قلق
  • لديه صوت هدير عميق

الأسئلة المرتبطة:

هل يمكن السماح لـ قط بورمي المغادرة للخارج؟

لا ينبغي، تحت أي ظرف من الظروف، لا تسمح لهذه السلالة بالخروج من المنزل إطلاقًا، حيث أن هذه السلالة لا تمتلك ذكاءً في الشارع تقريبًا، ولا تعمل بشكل جيد بشكل خاص إذا تُركت بمفردها لأكثر من بضع ساعات في كل مرة، حيث يمكن للقطط الأخرى أن تميل إلى طبيعتها الاجتماعية الطبيعية إذا لم تكن موجودًا، ولكن إذا عزلت هذا القط بشكل خاص ستجد إنه أصبح عدوانيًا.

أقرأ أيضًا:
قط بومباي: سلالة مثالية للمبتدئين العاطفيين
قائمة تضم 8 قطط صغيرة كيوت مناسبة للمبتدئين

المصادر:
cat Breed: Burmese
Burmese