طاعون القطط – الدليل الشامل لطاعون القطط (2021)


طاعون القطط إحدى الإصابات الخطيرة التي تنتقل إلى القطط بالعدوى وانتشار البكتيريا ويخرج من طاعون القطط ثلاثة أنواع تتدرج في الخطورة وتحتاج إلى تدخل بيطري فوري للحصول على العلاج المناسب. في هذا المقال نقدم لك كل ما تحتاج معرفته حول طاعون القطط ما هو؟ ما أسبابه وأعراضه وكيفية التعامل معه عند ملاحظة إصابة إحدى القطط المنزلية لديك أو لدى الأصدقاء. تابع القراءة

طاعون القطط (ما هو؟)

طاعون القطط
طاعون القطط

طاعون القطط إحدى الإصابات المرضية الخطيرة والتي تحدث بالعدوى لبكتيريا بيستس، ويتفرع من الطاعون ثلاثة أنواع منها الدبلي والرئوي وطاعون تسمم الدم وهي تتدرج في أعراضها لدى القطط المصابة من حيث الخطورة وإمكانية الشفاء، ويعتبر مرض الطاعون من الإصابات القابلة للإنتشار بين مختلف سلالات القطط والحيوانات الأليفة الأخرى داخل المنزل. ويصيب النوع الأول من الطاعون الغدد الليمفاوية بينما ينتشر الثاني في الدماء والثالث يستهدف الجهاز التنفسي لدى القطط.

أسباب طاعون القطط

1. الاتصال المباشر
2. القوارض والحشرات
3. لمس اللعاب

1. الاتصال المباشر

الاتصال المباشر بقطط وحيوانات مصابة بالطاعون يزيد من فرص الإصابة والعدوى خاصة بين الحيوانات من نفس النوع، مثلا البقاء في مكان واحد لفترات طويلة أو التزاوج واللعب وغيرها من أنشطة يومية تتيح فرص الاتصال القريب.

2. القوارض والحشرات

طاعون القطط
طاعون القطط

يتعتبر الفئران هي الحامل الأساسي للطاعون وهي سبب الانتشار، ويليها الحشرات التي يسهل للعديد من الحيوانات الحصول عليها كالبراغيث والقراد، وتحصل القطط على الطاعون هنا من خلال لدغات الحشرات السامة أو عض الفئران، وللنظافة المستمرة عامل أساسي في وقاية القطط من إصابة من هذا النوع.

3. لمس اللعاب

عند لمس القطط للعاب إحدى الحيوانات المصابة وكذلك الفضلات فإنه من السهل حصولها على الطاعون وهو ما يحدث عند الأكل في نفس الوعاء أو لعق الأدوات الشخصية ونقلها من قط إلى آخر وهو ما يحدث في أغلب الحالات من إصابات طاعون القطط المنزلية.

أعراض طاعون القطط

1. فقدان الوزن
2. تقيؤ مستمر
3. نبض ضعيف
4. إفرازات العيون
5. خمول
6. تورم للغدد
7. تغير الصوت
8. ظهور علامات جسدية

1. فقدان الوزن

تبدأ القطط المصابة بالطاعون في فقدان وزنها مع تغير ملحوظ في كميات الطعام التي تحصل عليها خلال اليوم، وقد تفقد شهيتها تمامًا تجاه الأكل مع تطور الإصابة، وهي إحدى العلامات الشائعة لدى القطط عند إصابتها بمختلف الأمراض الجسدية أو العدوى وقد يصحبها علامات أخرى.

2. تقيؤ مستمر

القطط المصابة أيضًا تتقيأ باستمرار مع تغير لون القيء لديها وأحيانًا يكون مصحوبًا بالدماء، وعادة يصاحب هذه العلامة إعياء وعدم قدرة على الحركة وممارسة الأنشطة اليومية حتى مع قلة تناولها للطعام فإنها تستمر في التقيؤ ضمن علامات الإصابة.

3. نبض ضعيف

قد تحصل القطط المصابة على صعوبة في التنفس مع وجود نبض ضعيف لديها في بعض الحالات، وهو ما يشكل خطورة على حياتها ما لم تحصل على الاجراءات البيطرية خلال وقت قصير من اكتشاف المشكلة.

4. إفرازات العيون

طاعون القطط
طاعون القطط

بعض القطط المصابة بالطاعون يظهر لديها إلى جانب الأعراض الأخرى الأساسية إفرازات بالعيون عبارة عن سوائل لزجة تحتاج إلى المسح والتنظيف باستمرار لتجنب أي مضاعفات يمكن أن تنتج عن تراكمها لفترات طويلة حول العين لدى القطط.

5. خمول

من الشائع لدى إصابة القطط المنزلية بإحدى الأمراض أو انتشار العدوى قلة الحركة والنشاط اليومي لها، وهو ما ينتج عن حالات الخمول والكسل التي تأتي إثر حصولها على إحدى الأمراض، والتي تشمل إصابات الطاعون بين القطط. وتنعزل القطط في مكان خاص بها بعيدًا عن صخب المنزل والازدحام بحثًا عن منطقة آمنة لها عند شعورها بالتعب.

6. تورم الغدد

تحصل القطط المصابة بالطاعون ضمن علامات الإصابة على تورم بالغدد الليمفاوية وهي تأتي في شكل التهابات مختلفة في جسم القطط قد تتمكن من ملاحظتها على قططك خلال مراحل مبكرة بينما في حالات أخرى لا تظهر لدى القطط المصابة بشكل مباشر.

7. تغير الصوت

قد تشمل أعراض الإصابة بالطاعون لدى القطط تغير في أصواتها المعتادة، أو يزيد أنينها نتيجة لشعورها بالألم وهو ما يمكن اعتباره مؤشر منبه لوجود مشكلة صحية لدى القطط تحتاج إلى التدخل البيطري للفححص والتشخيص.

8. ظهور علامات جسدية

يمكن للقطط المصابة بالطاعون أن يظهر لديها علامات جسدية تشمل الكدمات والالتهابات التي يسهل ملاحظتها على القطط، وقد تظهر إلى جانب علامات أخرى للطاعون عند القطط. يمكن أن تلجأ القطط إلى التعبيرات الجسدية عند شعورها بالألم مثلا كثرة الالتواء إحدى هذه التعبيرات.

إليك مجموعة من المنتجات الطبية التي قد تحتاج إليها مع حيوانك الأليف:

طرق الوقاية من طاعون القطط

طاعون القطط
طاعون القطط

1. عزل القطط
2. المتابعة البيطرية
3. تعزيز المناعة
4. التنظيف باستمرار
5. التطعيم

1. عزل القطط

لحماية القطط المنزلية من إصابات طاعون القطط يجب عزلها عن مصادر الإصابة عند وجود حيوانات أخرى حاملة للمرض في المنزل أو المحيط حيث تقضي القطط وقتها وتتفاعل، كذلك عن البيئة التي يحتمل منها نقل العدوى للقطط وهو ما يحدث في الحدائق الخارجية أو الشارع عند الاتصال المباشر بمكان يحمل البكتيريا المسببة للطاعون.

2. المتابعة البيطرية

المتابعة البيطرية للقطط كل فترة ومعرفة الحالة الصحية يساعدان على تقليل نسب حصول القطط على مضاعفات المرض أو إصابات خطيرة من هذا النوع، إذ تكتشف الإصابات خلال مراحل مبكرة تسمح بالعلاج والحصول على نتائج فعالة للقطط، وبالتالي حصولها على ألم وفترة مرض أقل.

3. تعزيز المناعة

عادة ما تهاجم العدوى ومختلف الإصابات لدى القطط نتيجة لضعف الجهاز المناعي، لذا فإنه من الضروري تعزيز المناعة لدى القطط إذا كنت تسعى لحمايتها من الطاعون ومضاعفاته، يمكن الحصول على الفيتامينات والمكملات الخاصة بالقطط، كما يمكن توفير العناصر الأساسية لتحقيق هذا الغرض بتوفير نظام غذائي صحي، ومتكامل.

4. التنظيف باستمرار

طاعون القطط

الحفاظ على نظافة القطط والبيئة المحيطة بها وتطهيرها بالمواد اللازمة والآمنة على السواء، يعمل على حماية قططك من إصابات مختلفة وليس فقط الطاعون، فهو يقلل من انتشار البكتيريا والفيروسات ومحاربتها في المكان وبالتالي تصبح فرص الإصابة والعدوى أقل بالنسبة للقطط والحيوانات الأليفة الأخرى داخل المنزل.

5. التطعيم

تحصل القطط على تطعيمها المضاد للطاعون خلال أسابيعها الأولى وهو عبارة عن لقاح مقاوم للعدوى والفيروسات والتي تشمل إصابات الطاعون في القطط، ويعتبر هذا اللقاح إلزامي للقطط في مرحلة يسهل حصولها على هذا النوع من الإصابات، كذلك يعمل على وقايتها من المضاعفات شديدة الخطورة وهي محتملة في حال عدم حصولها على التطعيمات بمختلف مواعيدها.

علاج طاعون القطط

يمكن علاج القطط بمختلف الوسائل البيطرية والمنزلية التي تشمل مضادات حيوية منها الستربتومايسين كذلك يوصى للحصول على نتائج فعالة عزل القطط عن مصادر العدوى والإصابة وتوفير نظام غذائي متوازن للحصول على مناعة أفضل. قد تحصل القطط أيضًا على الحقن المعالجة لتحقيق نتائج أكثر فعالية خلال 48 ساعة من وصول القطط المصابة إلى العيادة البيطرية.

أسئلة مرتبطة

هل طاعون القطط معدي للإنسان؟

لا، لا يعتبر طاعون القطط معدي للإنسان فهو ينتشر أكثر بين القطط من نفس النوع وكذلك الحيوانات الأليفة بمختلف أنواعها والحشرات، لكن هذا لا يمنع أخذ الاحتياطات الصحية والوقائية عند التعامل مع القطط المصابة بشكل مباشر، مع تطهير اليدين والملابس جيدًا خاصة عن حصول القطط على حشرات إلى جانب الطاعون فهنا تكون الإصابة مضاعفة وكذلك الاحتياطات.

هل طاعون القطط مرض قاتل؟

عدوى الطاعون
عدوى الطاعون

نعم، يعتبر طاعون القطط من الإصابات الخطيرة والقاتلة في بعض الأحيان لدى القطط خاصة مع السلالات صغيرة السن أو التي تمتلك جهاز مناعي ضعيف لا يقوى على مقاومة العدوى والفيروسات كما في الحال الطبيعية، ورغم ذلك هناك العديد من الحالات التي حصلت على مستويات شفاء جيدة خلال وقت قصير، وهو ما يشير إلى أن سرعة التدخل البيطري خلال مراحل مبكرة من الإصابة يساعد على الشفاء كذلك.

كيف تشخص القطط المصابة بطاعون القطط؟

عادة يظهر لدى القطط المصابة بالطاعون علامات شديدة الوضوح لكن إلى جانب ذلك يحصل الطبيب البيطري على فحص شامل للدم، والأنسجة ليحدد من خلال طبيعة الإصابة عند القطط ثم يقرر لها المناسب من المضادات الحيوية والأدوية الكيميائية الأخرى. يحدد ذلك أيضًا وفقًا للتاريخ المرضي للقطط وطبيعة السلالة التي تنتمي لها وحالتها الصحية الحالية، لتجنب حصولها على أدوية ذات تأثير مضاد.

في حال ملاحظتك ظهور أي من الأعراض السابقة أو تغيرات جسدية وسلوكية غير معتادة لدى قططك فإنه من الضروري زيارة العيادة البيطرية والحصول على الإجراءات اللازمة. للمزيد تصفح موقعنا .. وشاركنا تجاربك مع طاعون القطط في التعليقات

المصادر

Plague in Cats