ما حكم تربية القطط في الاسلام؟


في الإسلام، يشير البعض إلى القطط على أنها “الحيوانات الأليفة المثالية”. قد نرغب في الاحتفاظ بهم من أجل رفاقهم أو لطفهم أو لمجرد مدى روعتهم. يعلمنا الإسلام أن نحب جميع الكائنات الحية – البشر والحيوانات على حد سواء، ولكن القطط على وجه الخصوص. لطالما كانت القطط موضع احترام في الدين الإسلامي.

ما حكم تربية القطط في الاسلام؟ في التقاليد الإسلامية، تحظى القطط بالإعجاب بسبب نظافتها. يُعتقد أنهم طاهرون طقوسًا، وبالتالي يُسمح لهم بدخول المنازل وحتى المساجد، بما في ذلك المسجد الحرام. لكن إذا كانت القطط قطط عادية ولا تسبب أي إزعاج، فربما يكون من الأفضل تركها بمفردها لتتكاثر دون جعلها قطط منزلية.

تابع معنا مقال اليوم للنهاية لتتعرف على حكم تربية القطط في الاسلام.

ما حكم تربية القطط في الاسلام؟

تربية القطط في الاسلام
ما حكم تربية القطط في الاسلام؟

لا حرج في اقتناء القطط التي لا تخص أحد بشرط أن يطعمها الإنسان ولا يعذبها. أما إذا ثبت أنها تسبب ضرراً، كأن تكون مريضاً أو تخشى أن تنقل المرض، فلا داعي للاحتفاظ بها، لأنه “لا ضرر ولا ضرار”. لذلك يجب ألا يحتفظ بها أي شخص سيتضرر من وجود قطة. وكذلك من عجز عن إطعام قطة فليأكل من هوام الأرض ولا يحبسها؛ لما ثبت في البخاري (3223) ومسلم ( 1507 ) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا :أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “عُذِّبَتْ امْرَأَةٌ فِي هِرَّةٍ سَجَنَتْهَا حَتَّى مَاتَتْ فَدَخَلَتْ فِيهَا النَّارَ لَا هِيَ أَطْعَمَتْهَا وَلَا سَقَتْهَا إِذْ حَبَسَتْهَا وَلا هِيَ تَرَكَتْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الْأَرْضِ”.

وأما أكل القطط للطعام أو شرب الماء فإنه لا ينجسه الطعام أو الماء؛ لما ورد في سنن أبى داود (69) وغيره أن امرأة أرسلت بِهَرِيسَةٍ إِلَى عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا فَوَجَدَتْهَا تُصَلِّي فَأَشَارَتْ إِلَيَّ أَنْ ضَعِيهَا فَجَاءَتْ هِرَّةٌ فَأَكَلَتْ مِنْهَا فَلَمَّا انْصَرَفَتْ أَكَلَتْ مِنْ حَيْثُ أَكَلَتْ الْهِرَّةُ فَقَالَتْ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: “إِنَّهَا لَيْسَتْ بِنَجَسٍ إِنَّمَا هِيَ مِنْ الطَّوَّافِينَ عَلَيْكُمْ وَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَوَضَّأُ بِفَضْلِهَا”.

الأسئلة المرتبطة

هل اقتناء قطة يعد حرام في الإسلام؟

لا، اقتناء القطط ليس حراماً في الإسلام. احتفظ النبي محمد بقطة واحدة على الأقل. هناك قصة حلوة في القرآن تفيد بأن محمد استيقظ من غفوة ليجد قطته نائمة على كم رداءه.

ما هي الحيوانات الأليفة غير المسموح بها في الإسلام؟

دائماً ما يحثنا الإسلام على احترام وحب جميع الكائنات الحية من البشر أو الحيوانات سواء الأليفة أو غيرها. ولكنه محظور تماماً للمسلمون أن يقوموا بتربية الخنازير، كما أنه من غير المستحب أن يتم تربية الكلاب داخل المنزل.

المصادر