بكتيريا القطط للحامل – 4 علامات للتوكسوبلازما وأسبابها


بكتيريا القطط من الإصابات الشائعة والتي تحدث مع القطط نتيجة للوصول إلى الأطعمة النيئة والمكشوفة مثل اللحوم، وهو يعرف باسم داء المقوسات أو التوكسوبلازما والذي ينتج عنه أعراض مرضية قابلة للعدوى والانتشار، فما مدى تأثير ذلك على الحمل؟

بكتيريا القطط للحامل : تعتبر بكتيريا القطط من الإصابات القابلة للعدوى والانتشار بين الكائنات عند حصول القطط عليها وهي تنتقل إلى النساء خلال فترات الحمل مسببة مضاعفات مشتركة بينها وبين الجنين، وهي تؤثر بدرجة كبيرة مع ظهور الأعراض الشائعة لبكتيريا القطط.

وإليك هذا المقال بمزيد من التفصيل ما تحتاج معرفته حول بكتيريا القطط للحامل وكيف يمكن التصرف في حالات الإصابة مع الحمل للحماية من أي مضاعفات خطيرة.. تابع السطور التالية

بكتيريا القطط للحامل (علامات التوكسوبلازما)

بكتيريا القطط للحامل
بكتيريا القطط للحامل

1. صداع
2. التهابات رئوية
3. عدم وضوح الرؤية
4. آلام الجسم

أسباب بكتيريا القطط وكيفية انتقالها

1. لمس براز القطط المصابة
2. تناول أطعمة ملوثة
3. جرح ملوث

1. لمس براز القطط المصابة

تعتبر فضلات القطط المصابة هي الوسيلة الأكثر انتشارًا في نقل عدوى التوكسوبلازما أو بكتيريا القطط للأشخاص أو النساء الحوامل، ويحدث ذلك على الأغلب عند تنظيف صندوق الفضلات الخاص بالقطط أو مختلف أرجاء المنزل عند خروج الفضلات عن الصندوق.

2. تناول أطعمة ملوثة

بكتيريا القطط للحامل
بكتيريا القطط للحامل

عند تناول أطعمة ملوثة وتحتوي على نوع البكتيريا المنقول من القطط فإنه يكون من السهل لدى النساء الحوامل الحصول على بكتيريا القطط بمختلف الأعراض المحتملة لها، وهي في كثير من الحالات تؤثر على الجنين ما لم تعالج خلال مراحل مبكرة.

3. جرح ملوث

عند انتقال لعاب وفضلات القطط أو أثارها إلى جرح مفتوح فإنه من الممكن أيضًا انتقال بكتيريا القطط إلى النساء خلال الحمل، وهي تحتاج إلى التطهير الفوري والحصول على الاجراءات المناسبة لتجنب أي مشكلات ناتجة عن وصول البكتيريا إلى الجسم.

عوامل الخطر لبكتيريا القطط

يمكن أن تؤثر بكتيريا القطط في مراحل متأخرة دون علاج على الوظائف المناعية لدى القطط أو الشخص المصاب، خاصة أثناء الحمل يكون من السهل تطور العديد من الإصابات القابلة للعدوى والانتشار إذ لا يكون الجهاز المناعي في أفضل نشاط له.

أسئلة مرتبطة

كيف تصاب القطط بالبكتيريا؟

تصاب القطط بالبكتيريا من نوع توكسوبلازما من خلال أكل الحيوانات المصابة خاصة القوارض والحشرات وهي تنتشر خلال وقت قصير ويمكن أن تصيب البشر أيضًا في حال لم يتخذ معها الاجراءات المبكرة اللازمة.

هل تنتقل البكتيريا من استنشاق روائح فضلات القطط؟

بكتيريا القطط للحامل

عند الاقتراب من فضلات القطط الجافة فإنه يمكن انتقال بويضات البكتيريا إلى الأشخاص ومن ثم تحدث العدوى، وهو ما يمكن توقعه في حالات نادرة، لدى إصابات البكتيريا خاصة خلال مراحل الحمل.

هل يجب القلق من بكتيريا القطط؟

لا، تعتبر إصابات بكتيريا القطط قابلة للعلاج وهي لا تحتاج إلى القلق إذ يمكن التعامل معها خلال مراحل مبكرة، كذلك تعتبر حالات المضاعفات والتي حصلت على مشكلات الوظائف المناعية مع بكتيريا القطط ضئيلة مقارنة بحالات الشفاء الأخرى.

عند ظهور أي من الأعراض السابق ذكرها لدى القطط أو الأشخاص فاحرص على زيارة الطبيب خلال وقت قصير من اكتشافها لتجنب أي مضاعفات محتملة، مع عزل القطط المصابة عن الأشخاص حتى تنتهي مرحلة العلاج والاستمرار في متابعة حالتها الصحية. سيكون من الأفضل الحفاظ على النظافة والانتباه لصحة المأكولات في وجود قطط منزلية لتجنب هذا النوع من الإصابات.

للمزيد من المعلومات تصفح موقعنا..

المصادر

Pregnancy and toxoplasmosis